اقتصادتحليلات

أسعار النفط تهبط والسوق يشهد فائضاً

واصلت أسعار النفط الهبوط أمس الأربعاء، مدفوعة بمخاوف بأن الاقتصاد العالمي سيواصل التباطؤ مع فرض قيود جديدة لكبح الإصابات بكوفيد-19 في الصين. بينما من المرجح أن تشهد سوق النفط فائضاً أكبر من المتوقع هذا العام، بحسب تقرير لمجموعة “أوبك بلس”.

 

عقود الخام

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أكتوبر (تشرين الأول)، جلسة التداول منخفضة 2.82 دولار، أو 2.8%، لتسجل عند التسوية 96.49 دولار للبرميل. وهبطت عقود نوفمبر (تشرين الثاني) الأكثر نشاطاً 2.20 دولار إلى 95.64 دولار للبرميل.

 

وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط، منخفضة 2.09 دولار، أو 2.3%، إلى 89.55 دولار للبرميل،

وواصل نشاط المصانع في الصين التراجع في أغسطس (آب)، بسبب الإصابات الجديدة بكوفيد-19،

إلى جانب أسوأ موجة حارة في عقود، وأزمة سوق العقارات، مما يشير إلى أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم سيجد صعوبة في الحفاظ على قوته الدافعة.

 

أسعار النفط تهبط

أوبك بلس

ومن جهة أخرى، قالت اللجنة الفنية المشتركة لمجموعة “أوبك بلس”، عقب اجتماعها أمس، إن من المرجح أن تشهد سوق النفط فائضاً أكبر من المتوقع هذا العام،

وسط ضغوط ارتفاع تكاليف الطاقة، وتشديد السياسة النقدية التي تدفع الطلب على النفط نحو الهبوط.

 

وأضافت أنها تتوقع الآن فائضاً في سوق النفط هذا العام، قدره 400 ألف برميل يومياً، وهو أصغر بكثير من تقديراتها قبيل الاجتماع البالغة 900 ألف برميل يومياً، لكنه مرتفع 100 ألف برميل عن توقعاتها قبل شهر.

 

كما أظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة هبطت بمقدار 3.3 مليون برميل الأسبوع الماضي، في حين تراجع مخزون البنزين 1.2 مليون برميل.

 

خفض الإنتاج

وجاء التقرير قبل أيام من اجتماع لـ”أوبك بلس”، في الخامس من سبتمبر (أيلول)، لتحديد سياستها،

وبعد أسبوع من إعلان السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم والعضو القيادي في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)،

أن المنظمة قد تخفض إنتاج النفط.

 

وكان وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، قال الأسبوع الماضي إن “أوبك بلس” مستعدة لخفض الإنتاج،

وسط تقلبات في سوق العقود الآجلة للنفط، مدفوعة بضعف السيولة وانفصال عن السوق الفورية.

ورغم أن تصريحات الأمير عبد العزيز ساعدت في رفع الأسعار إلى أعلى مستوى لها منذ شهر،

لتتجاوز 105 دولارات للبرميل يوم الإثنين الماضي،

فقد جرى تداول خام برنت أمس الأربعاء، أقل من تلك المستويات بعشرة دولارات، وسط توقعات بانخفاض الطلب.

 

دقيقة – رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى