أخباردولي

إسرائيل توبخ السفير الأوكراني بعد تصويت كييف ضد الاحتلال

قالت إسرائيل إنها استدعت السفير الأوكراني اليوم الثلاثاء، ووبخته على خلفية تصويت كييف لصالح قرار لفتح تحقيق دولي في الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية.


ويطالب القرار، الذي تمت الموافقة عليه في الأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع الماضي، محكمة العدل الدولية بإصدار رأي استشاري “على نحو عاجل” في “احتلال إسرائيل طويل الأمد واستيطانها وضمها للأراضي الفلسطينية”، الذي قال إنه ينتهك حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم.

خيبة أمل

وذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان الثلاثاء، أنها عبرت للسفير يفجن كورنيتشوك عن الاستياء إزاء تصويت أوكرانيا لصالح القرار.

وأضاف البيان “تم التوضيح للسفير، بأن هذا السلوك لا يعد سلوكاً ودياً”.

ومن جهتها، أوضحت السفارة الأوكرانية في إسرائيل، في بيان حول الاجتماع نشرته عبر حسابها على فيسبوك، أن “السفير الأوكراني أعرب عن خيبة الأمل من موقف إسرائيل، التي امتنع ممثلها عن الإدلاء بصوته في تصويت بالجمعية العامة للأمم المتحدة، حول مسألة التعويضات الروسية لأوكرانيا”.

 

إنهاء الاستعمار

وفي الوقت الذي أشار فيه البيان الإسرائيلي إلى أنه تم استدعاء السفير، قالت أوكرانيا إن الاجتماع تم الترتيب له مسبقاً ولم يكن استدعاء.

 

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية، التي يطمح الفلسطينيون لإقامة دولة لهم عليها، في حرب عام 1967. بينما توقفت محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة في عام 2014.

كما أيدت لجنة إنهاء الاستعمار بالأمم المتحدة، القرار، بعد التصويت لصالحه بأغلبية 98 دولة. مقابل اعتراض 17 وامتناع 52 دولة عن التصويت.

اقرأ أيضاً:

 

الجدار العازل

وقال نائب ممثل الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، الذي صوت ضد القرار، خلال اجتماع اللجنة يوم الخميس الماضي، إن الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية “سيأتي بنتائج عكسية، ولن يؤدي إلا لإبعاد الطرفين عن الهدف الذي نريده جميعاً. وهو التوصل إلى حل على أساس دولتين عبر المفاوضات”.

 

 

يذكر أن آخر مرة تناولت فيها محكمة العدل الدولية الصراع، كان في عام 2004. عندما قضت بأن الجدار العازل الإسرائيلي غير قانوني، وهو ما يعارضه الاحتلال الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: