أخباردوليروسيا

بوتين يحاول خلق مشاعر معادية للغرب في آسيا

استغل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خطاباً ألقاه أمام قادة آسيويين اليوم الخميس، لخلق مشاعر معادية للغرب والترويج لفكرة أصبح يؤكد عليها بشكل مكثف، مع تراجع حظوظ بلاده العسكرية، وهي أن موسكو تقاتل الغرب من أجل جعل العالم أكثر عدلاً.

 

 

“مواجهة الغرب”

وبالتزامن مع تشديد العقوبات الاقتصادية الغربية، حوّل بوتين التركيز من محاربة “الفاشيين” المزعومين في كييف، إلى مواجهة “الغرب ككل” والذي يسلح أوكرانيا بهدف مفترض هو توسيع النفوذ على حساب روسيا.

 

 

وقال بوتين “لقد أصبح العالم متعدد الأقطاب حقاً.. وتلعب آسيا، حيث تظهر مراكز قوة جديدة، دوراً مهماً إن لم يكن رئيسياً في هذا”.

 

مشاعر معادية للغرب

وخلال اجتماع لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا (سيكا) المنعقد في آستانة عاصمة قازاخستان. وصف بوتين الغرب بأنه قوة استعمارية جديدة، عازمة على إعاقة تنمية بقية العالم واستغلال الدول الأكثر فقراً. في محاولة لاستغلال مشاعرهم إلى جانبه.

 

 

وأضاف أيضاً، أنه “مثل العديد من شركائنا في آسيا، نعتقد أن هناك حاجة لمراجعة النظام المالي العالمي”.

 

اقرأ أيضاً:

 

مصالح روسية

ولدى الدول الأعضاء في “سيكا” أجنداتهم المتنوعة الخاصة، فيما ازدادت قيمتهم بالنسبة لروسيا كعملاء للنفط والغاز وغيرهما من السلع التي تجد صعوبة في بيعها للغرب.

 

 

كما يضم المنتدى العديد من دول آسيا الوسطى السوفيتية السابقة، إضافة إلى الصين والهند وبعض الدول العربية ودول جنوب شرق آسيا. التي تستفيد من العلاقات التجارية الوثيقة مع الغرب واليابان.

 

 

 

دقيقة – رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى