أخبارعربيفلسطين

استخدام أسلحة محرمة دولياً في غزة.. وبلينكن يبحث بالضفة “إصلاح السلطة”

 

 

قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، إن الطواقم الطبية عاينت حالات ناجمة عن استخدام الاحتلال أسلحة محرمة دولياً، غير تقليدية في عدوانها المستمر على القطاع، بينما ركز وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، خلال زيارته في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الأربعاء، على “إصلاح السلطة الفلسطينية”.

ونقلت وكالة “معا” الفلسطينية، اليوم الأربعاء، عن القدرة قوله إن: “النظام الصحي في القطاع بانهيار مستمر، في ظل القصف المستمر، وغياب المساعدات الطبية”.

 

وأشار إلى أن “الوضع في المستشفيات كارثي، والجرحى يفترشون الأرض فيها، والاحتلال يحكم بالإعدام على 800 ألف نسمة في الشمال”.

 

اقرأ أيضا:

 

بلينكن في الضفة

وفي سياق آخر، التقى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الأربعاء، بعد الضغط على قادة إسرائيل لطرح مسار لإقامة دولة فلسطينية.

وعبر بلينكن نقاط التفتيش الإسرائيلية للوصول إلى رام الله، حيث مقر السلطة الفلسطينية، وفقاً لصحافيين سافروا مع الوزير الأمريكي.

وتأتي الزيارة بعد يوم من محادثات أجراها بلينكن، أمس الثلاثاء، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وحكومة الحرب الإسرائيلية بشأن الحرب على غزة، والتوترات الإقليمية، ومستقبل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

 

إصلاح السلطة الفلسطينية

وقال بلينكن في مؤتمر صحافي مساء أمس الثلاثاء، إنه سيناقش مع عباس مسؤولية السلطة الفلسطينية عن إصلاح نفسها. وتحسين نهج الحكم، وهو ما يعكس وجهة نظر واشنطن بأن عباس (88 عاماً) يحتاج إلى إصلاح السلطة الفلسطينية. استعداداً لحكم غزة بعد الحرب.

 

وتظل السلطة الفلسطينية، التي تمارس حكماً ذاتياً محدوداً في بعض مناطق الضفة الغربية المحتلة. هي الأمل الأفضل لتشكيل حكومة فلسطينية موحدة لكل من غزة والضفة الغربية.

وانهارت المحادثات التي توسطت فيها الولايات المتحدة بهدف إقامة دولة فلسطينية في الأراضي، التي تحتلها إسرائيل الآن منذ ما يقرب من 10 سنوات. ويعارض زعماء اليمين في الائتلاف الحاكم الحالي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، إقامة دولة فلسطينية.

 

قمة مصرية فلسطينية في القاهرة حول مستقبل غزة

 

“قرارات صعبة”

وفي مؤتمره الصحافي، رفض بلينكن وصف كيفية رد نتانياهو وحكومته على دعوته بشأن إقامة دولة فلسطينية، وقال إنه يتعين على إسرائيل أن تتخذ “قرارات صعبة، خيارات صعبة” للاستفادة من الفرصة، التي يتيحها التكامل الإقليمي.

 

وأضاف الوزير الأمريكي: “عنف المستوطنين المتطرفين الذي يمارس دون عقاب وتوسيع المستوطنات وعمليات الهدم والإخلاء.. كلها تجعل من الصعب وليس من الأسهل على إسرائيل تحقيق السلام والأمن الدائمين”. في إشارة إلى الصراع في الضفة الغربية المحتلة.

 

 

دقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى