أخبارعربي

رئيس تونس: لا إقصاء لأحد في الانتخابات البرلمانية

قال رئيس تونس قيس سعيّد أمس الخميس، إنه لن يجري إقصاء أي حزب أو طرف سياسي في الانتخابات البرلمانية المبكرة، والمقررة يوم 17 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

 

ويحضّر الرئيس التونسي للإعلان عن قانون انتخابي جديد عبر مرسوم رئاسي،

كانت أغلب أطياف المعارضة أعلنت تحفظاتها بشأنه، كونه لم يكن موضع نقاش داخل حوار وطني.

 

وصرّح سعيّد في كلمة له بمجلس وزاري، أن “الاقتراع على الأفراد ليس فيه إقصاء لأحد.

هذا موجود في عدة دول. لن يكون هناك إقصاء لأي كان متى توفرت فيه الشروط الموضوعية

التي ينص عليها القانون الانتخابي”.

 

وأضاف أن “من يريد المقاطعة هو حر. الإقصاء لن يكون إلا من الشعب، الاقتراع هو الفيصل”.

 

ويفتح المرسوم الرئاسي المنظم للانتخابات بحسب الرئيس، الباب أمام إمكانية سحب

الوكالة من النائب من قبل الناخب وفق شروط محددة إذا ما أخل بمسؤولياته.

 

وقال سعيّد: “نحن نريد المرور إلى مرحلة جديدة في تاريخ تونس. إلى مرحلة سيادة

الشعب الحقيقية لا بانتخابات صورية يكون فيها المواطنون مجرد ظرف في صندوق الاقتراع

ولا مساءلة بعدها ولا حساب. نريد أن يكون النائب مسؤولاً أمام ناخبيه”.

 

وأوضح في رد على منتقديه، أنه يريد تصحيح مسار ثورة عام 2011، ومكافحة الفساد المتفشي بمؤسسات الدولة.

 

 

 

دقيقة – د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى