أنديةالدوري الإسبانيرياضة

صحيفة ماركا: ريال مدريد فقد ثقته بالليغا

 

 

يعلم لاعبو ومدرب وإدارة فريق ريال مدريد أن لقب الدوري الإسباني ضاع ولكن الجميع سيحافظ على رسالة الاستمرار في القتال حتى النهاية والبحث عن أي بقعة ضوء أو معجزة لمحاولة اللحاق ببرشلونة في الليغا.

 

وتقول صحيفة “ماركا” الإسبانية أن “الملكي” خسر اللقب بسبب أخطاء ارتكبها الفريق في أوقات ومواقف محددة وحاسمة في المباريات، إضافة إلى أخطاء ارتكبت خارج الملعب تتعلق بقرارات رياضية وتعاقدات وتخطيط للمستقبل.

وتضيف الصحيفة المقربة من “الميرينغي” أن ريال مدريد فقد ثقته بنظام المسابقة منذ فترة طويلة، وترى الإدارة أن كل شيء بات يتجاوز المباريات، مثل قرارات الحكام وبعض المواقف التي تحدد مسار المنافسة على اللقب.

 

وتشير الصحيفة إلى أن ما جرى في الأسابيع الثلاثة الأخيرة بالليغا يلخص ويؤكد شكوك الريال، ويصر المسؤولون في مدريد على أن الأمر يتجاوز مسرحيات وقرارات تحكيمية إلى اتجاه عام مؤيد لبرشلونة وهذا الاتجاه -الذي كانوا يدينونه منذ فترة طويلة- لم يتغير على الإطلاق. وتتابع الصحيفة أن هذا الاتجاه “ليس أسود أو أبيض.. إنه برشلونة أو برشلونة”.

 

وساعدت المعلومات التي لا تزال تظهر في قضية المسؤول التحكيمي السابق خوسيه ماريا إنريكيس نيغريرا في إعادة تأكيد ما كان يتحدث عنه الريال منذ فترة طويلة والذي جعل المنافسة تصب في صالح برشلونة. وحتى التغييرات التي أجريت على النظام لم تقطع بشكل كامل مع السابق، والفريق الملكي يشعر بأنه يحارب المستحيل.

 

وتتعلق قضية “نيغريرا” بمدفوعات مزعومة دفعها برشلونة إلى نيغريرا نائب رئيس لجنة التحكيم الفنية السابق. لتزويد النادي بنصائح ومشورة شفوية حول مواضيع متعلقة بالحكام.

استخدام الفار لصالح برشلونة

 

وفي المراجعة التي أجراها الريال في الأيام الأخيرة، أشارت مباشرة إلى استخدام تقنية “الفار” لصالح البرسا.

اقرأ أيضاً:

 

بدأ “المسلسل” في “الكامب نو” مع عدم مراجعة “الفار” للقطة كيسيه لاعب برشلونة وفران بيريز لاعب فالنسيا. في الدقائق الأخيرة من مباراة الفريقين والتي انتهت بهدف مقابل لا شيء لصالح رجال تشافي.

 

بعد أسبوع، يعيد التاريخ نفسه، وبمراجعة حكم الفيديو المساعد ألغي هدف التعادل. لأتلتيك بيلباو ضد برشلونة في هجمة بدأت من وسط الملعب.

وفي الكلاسيكو أمس، ألغى حكم الفيديو المساعد هدف أسنسيو بعد أن احتسبه الحكم الرئيسي دي بورغوس. وفي المباراة نفسها كانت هناك لقطة ضرب غافي لاعب برشلونة لسبايوس لاعب ريال مدريد ولكن حكم الفيديو المساعد لم يتدخل. وحتى اللقطة لم تُعَد كثيرا أو تمنح الأهمية التي كانت تستحقها.

 

وقال الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد -في المؤتمر الصحفي عقب المباراة- “نحن حزينون، متألمون، لكننا فخورون بالمباراة التي لعبناها. كانت المباراة متكاملة منذ الدقيقة الأولى إلى الدقيقة الأخيرة. لم نفز بها بداعي تسلل لا تزال لدينا شكوك حوله وسنعود إلى مدريد مع هذه الشكوك”.

ويشير فريق العاصمة الإسبانية -بحسب ماركا- إلى أن هذه الأخطاء لا تحدث في أوروبا رغم المواجهة الواضحة التي يخوضها ريال مدريد مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ورئيسه ألكسندر تشيفرين على خلفية دوري السوبر الأوروبي الذي اقترحه فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد.

 

دقيقة – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى