أجهزة وهواتفتكنولوجياملتيميديا

مهندسون أتراك يطورون تطبيقات للرد على صرخات ضحايا الزلازل

تتولى الزلازل في تركيا، فبعد زلزالي السادس من فبراير (شباط) الماضي اللذين كانا بقوة 7.7 و 7.8 درجات وتسبّبا في مقتل أكثر من 40 ألف شخص في البلاد، ضرب زلزالان آخران بقوة 6.4 درجات و5.8 درجات على مقياس ريختر بالأمس مركز منطقتي “دفنة” و”سمنداغ” في هاتاي جنوبي تركيا.

 

وعمل المهندسون الأتراك منذ اليوم الأول للزلازل التي ضربت البلاد على تطوير العديد من التطبيقات والمنصات التقنية للرد على صرخات الضحايا طلبا للمساعدة.

وفي ما يلي أبرز هذه التطبيقات والمنصات:

 

أنقاض دينلمي أويغولاماسي

تم تطوير تطبيق “أنقاض دينلمي أويغولاماسي” (تطبيق سماع من تحت الأنقاض) بواسطة مهندس الصوت أوزان سارير من جامعة إسطنبول للتكنولوجيا.

 

ويقوم التطبيق بسماع أصوات من هم تحت الأنقاض دون الحاجة إلى الإنترنت، ويمكن للنظام تسجيل ترددات بين 350-5 آلاف هرتز.

 

 

منصة جماعية لضحايا الزلزال

يمكن توصيل احتياجات التدفئة والغذاء إلى السلطات عبر هذا الموقع. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للضحايا المحظوظين بما يكفي للوصول إلى الإنترنت إخطار المسؤولين من خلال هذا الموقع.

 

كما يمكن للحفارات ومشغلي الرافعات المحترفين التقدم بطلب ليكونوا متطوعين من خلال الموقع الإلكتروني أيضا.

 

 

معلومات عن الكوارث

يمكن لأي شخص تضرر من الزلازل الحصول على مأوى مؤقت من خلال هذا الموقع، ويمكن أيضًا الوصول إلى مناطق التجمع الآمنة ومواقع توصيل الطعام وأرقام هواتف الطوارئ.

فضلا عن ذلك، من الممكن العثور على عيادات بيطرية للحيوانات الأليفة الجريحة، كما يوجّه الموقع المتطوعين إلى عيادات الدم والخلايا الجذعية التابعة للهلال الأحمر التركي.

اقرأ أيضاً:

 

 

 

خريطة للمناطق الآمنة

أُسّست “آهباب” بمبادرة من مغني الروك التركي هالوك ليفنت، وأصبحت الجمعية واحدة من أكثر المؤسسات التي يمكن الاعتماد عليها في الكارثة، عبر خريطتها التفاعلية.

 

وتوفر خريطة الجمعية مواقع المناطق الآمنة وأماكن الإقامة المؤقتة والإمدادات الغذائية، كما يمكنك من خالالها التبرع لفائدة الضحايا.

 

 

مساعدة الزلزال

بفضل موقع الويب “دبريم يارديم” يمكن تحديد مكان وجود شخص ما تحت الأنقاض بإدخال معلوماته الشخصية ومعلومات العنوان، كما يدرج الموقع لائحة بالمحتاجين إلى المساعدة في هذه الصفحة.

 

 

نداء الزلزال

تطبيق “دبريم تشاغري” وهو حساب على تويتر يجمع تغريدات للأشخاص تحت الحطام، وأولئك الذين ينتظرون المساعدة تحت الأنقاض.

 

 

ميسافرم أول

يمكن للأشخاص غير الموجودين في منطقة الزلازل منح الضحايا الحق في استغلال منازلهم عن طريق موقع “ميسافرم أول”.

 

وبفضل واجهته السهلة يمكن للأشخاص معرفة عدد المنازل المتاحة بسرعة.

 

ميسافر

كما أتاحت منصة ميسافر  -وهي النسخة التركية من موقع “آير بي إن بي” (Airbnb)- موقعها الإلكتروني لضحايا الزلازل، حيث يمكن لأولئك الذين لديهم منازل وضعها في خدمة ضحايا الزلزال من خلال هذا الموقع.

 

 

دقيقة – يوغياكرتا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى