اقتصادطاقة

الاتحاد الأوروبي يتفق على تحديد سقف لأسعار الغاز

قال متحدث باسم مجلس الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين، إن وزراء طاقة الاتحاد توصلوا إلى اتفاق لوضع سقف لأسعار الجملة للغاز الطبيعي وفق شروط محددة.

 

 

 

وقال دبلوماسيون، إنه تم التوصل إلى حل وسط الإثنين، يضمن عدم تجاوز سعر الجملة لبعض عقود الغاز الطبيعي الآجلة التي يجري تداولها وفق الآلية القياسية الهولندية عن 180 يورو (190.5 دولار) لكل ميغاوات/ساعة في ظروف معينة.

ويضع الاتفاق نهاية لشهور من الخلافات بين دول الاتحاد الأوروبي حول سبل التعامل مع أسعار الطاقة الباهظة في الاتحاد.

 

 

 

 

وبعد وصول أسعار الجملة للغاز الطبيعي إلى ذروتها في أغسطس (آب) الماضي، نتيجة تداعيات الحرب الروسية ضد أوكرانيا، دعت العديد من دول الاتحاد الأوروبي لاتخاذ إجراءات مشددة لكبح الأسعار، في حين شككت دول أخرى ومنها ألمانيا في جدوى التدخل في تحديد أسعار الغاز.

 

 

اقرأ أيضاً:

 

 

 

وفيما بعد، أيدت ألمانيا الاتفاق، المنتظر أن يكون ضمن مجموعة إجراءات لتأمين إمدادات الطاقة واستقرار الأسواق المالية في الاتحاد الأوروبي.

 

يشار إلى أن دول الاتحاد كانت منقسمة على تحديد سقف لأسعار الغاز، الذي يزداد الطلب عليه مع اقتراب موسم الشتاء.

عقوبات غربية

وكانت خفضت روسيا تدريجياً تدفقات الغاز عبر خط “نورد ستريم 1″، وأيضاً عبر طرق أخرى، بعد فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات عليها بسبب حرب أوكرانيا، التي بدأت في فبراير (شباط) الماضي، إلى أن توقفت الإمدادات بشكل كامل بنهاية شهر أغسطس (آب) الماضي.

ويقدر محللون نقص الغاز بنحو 15 ٪ عن متوسط الطلب الأوروبي في الشتاء. مما يعني أنه يتعين على القارة خفض الاستهلاك لتجاوز ذروة الطلب في موسم التدفئة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى