أخبارسورياعربي

مئات الضحايا بسبب زلزال بقوة 7.8 درجات في تركيا وسوريا

 

 

لقي أكثر من 313 شخصاً مصرعهم، وأصيب المئات، فجر اليوم الإثنين، جراء زلزال مدمر ضرب تركيا وسوريا، بقوة بلغت 7.8 درجات، وخلف دماراً هائلاً في الممتلكات بمناطق متفرقة في البلدين المتجاورين.

 

 

ووفق ما أعلنت وزارة الصحة السورية، فقد لقي 313 شخصاً على الأقل حتفهم، جرّاء زلزال بقوة 7,8 درجات ضرب الحدود بين سوريا وتركيا.

وقالت الصحة السورية إن الزلزال أسفر عن مصرع 313 شخصاً وإصابة 639 آخرين وتدمير عشرات المباني في محافظات حلب، واللاذقية، وحماه، طرطوس.

كما لقي 76 شخصاً مصرعهم على الأقل في تركيا، وفقاً لحصيلة أولية وبحسب مصادر رسمية، بينما أصيب المئات أيضا.

حصيلة تركيا

لكن نائب الرئيس التركي، ذكر في بيان مقتضب لاحقاً، أن الحصيلة ارتفعت إلى 284 قتيلاً و2323 مصاباً وانهيار أكثر من 1000 مبنى جراء الزلزال.

وأشار نائب الرئيس التركي إلى تعليق حركة الطيران المدني في مطار غازي عنتاب. مضيفاً أن الأجهزة الأمنية تعمل على تأمين امدادات الغاز للمنازل والمخابز، وتقديم الرعاية للمتضررين أيضا.

اقرأ أيضا:

 

 

ووقع الزلزال عند الساعة 4:17 بالتوقيت المحلي (+3 بتوقيت غرينتش) على عمق نحو 17.9 كلم. وشعر به أيضا كل من فلسطين، ولبنان، وقبرص.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مباني مدمرة في مدن عدة في جنوب شرق تركيا. التي تقع في منطقة تشهد نشاطا زلزاليا هو من بين الأعلى في العالم.

بينما أوضحت صوراً أخرى كذلك، تدمير كامل لعشرات المباني بسبب الزلزال في حلب ومناطق أخرى من سوريا.

أحداث سابقة

يذكر أن في أواخر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. ضرب زلزال بقوة 6.1 درجات شمال غرب تركيا. موقعاً حوالي خمسين جريحا ومتسببا بأضرار محدودة، وفق أجهزة الإسعاف التركية.

وفي يناير (كانون الثاني) 2020 أيضا، ضرب زلزال بقوة 6.7 درجات منطقة إلازيغ، ما أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصا.

وفي أكتوبر (تشرين الأول)، من العام نفسه، ضرب زلزال بقوة 7 درجات بحر إيجه، ما أسفر عن مقتل 114 شخصاً. وإصابة أكثر من ألف آخرين بجروح.

دقيقة – يوغياكرتا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى