فن ومنوعاتنجوم ومشاهير

وفاة “فنان الثورة” وقائد فرقة العاشقين حسين منذر!

 

 

توفي أمس الأحد اللبناني حسين منذر (أبو علي)، الملقب بفنان الثورة الفلسطينية، كما أن #حسين_منذر قائد فرقة العاشقين المعروفة بأغانيها الوطنية، أيضا أنه اسم كبير في عالم الفنون الوطنية الفلسطينية، والقومية العربية، وصاحب الصوت الذي صدح كفاحاً ونضالاً في وجه المحتل.

ولد الفنان الراحل حسين منذر في بعلبك اللبنانية، ويكنى (أبو علي) وهو فنان لبناني وقائد فرقة أغاني العاشقين الفلسطينية، التي اشتهرت بالاغاني الوطنية الفلسطينة والتراثية

كما نعاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقال في بيان، إن “فلسطين فقدت ابناً من أبنائها المناضلين الأوفياء الذين كرسوا حياتهم لخدمة الثورة الفلسطينية عبر مسيرة فنية ونضالية. كما شكل خلالها نموذجاً فنياً سيظل خالداً في الوجدان الوطني الجمعي لشعبنا”.

 

وأضاف أن “الفنان الراحل حول بأغانيه وأناشيده الوطنية تاريخ الثورة الفلسطينية المعاصرة ومعاركها وبطولاتها. إلى صورة حية، من خلال فرقة العاشقين، التي اقترن اسم الفنان الراحل بها”.

 

اقرأ أيضا:

 

ملك الأغنية الوطنية

كما يعد المنذر ملك الأغنية الوطنية، وخاصة أغاني المرحلة التي سبقت وتلت معركة بيروت المفخرة. وقد غنى لفلسطين ما يزيد عن 300 اغنية، ومن أشهر أغانيه “من سجن عكا وطلعت جنازة”، “اشهد يا عالم علينا وعبيروت”، و”هبت النار”. بالإضافة إلى عدد كبير جداً من الاغاني.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قد منح الفنان المناضل حسين منذر، عام 2018. وسام الثقافة والعلوم والفنون “مستوى الابتكار”، تقديراً لمسيرته الفنية النضالية المشرفة. وتثميناً لعطائه وإنشاده الملتزم في فرقة العاشقين الوطنية، وايصاله بصوته رسالة فلسطين الى العالم.

 

 

دقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى