أخباردولي

ألمانيا: يجب عدم “تكرار الأخطاء” في العلاقات الاقتصادية مع الصين

طالبت وزيرة الخارجية الألمانية انالينا بيربوك، بتوخي الحذر في العلاقات الاقتصادية مع الصين، والاستفادة من “أخطاء سياسة روسيا”.

 

 

وجاء في تصريحات لصحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية تنشرها في عددها، اليوم الخميس، أن السياسية المنتمية لحزب الخضر، قالت إن الدرس المستفاد من أخطاء سياسة روسيا يجب أن يتمثل في أن “نتوقف عن الاعتماد بشكل وجودي على أي بلد لا يشاطرنا قيمنا”.

 

 

العلاقات الاقتصادية مع الصين

وأضافت بيربوك أن “الاعتماد الاقتصادي الكامل القائم على مبدأ الأمل جعلنا عرضة للابتزاز سياسياً”، وشددت على ضرورة عدم تكرار مثل هذا الخطأ مرة ثانية.

 

 

وتابعت أن الصين تعزل نفسها عن العالم وتهدد بسلوك نهج عسكري حيال تايوان، وتحاول فرض قواعدها الخاصة بدلاً من المعايير الدولية. مشيرة إلى أن من الضروري لهذا السبب فتح أسواق بديلة، في المنطقة الآسيوية والتنويع وإدارة المخاطر.

 

“طريق خاطئ”

وخلال مؤتمر عن بناء الطائرات تابع لاتحاد الشركات الألمانية لصناعة الطائرات والأنظمة “في دي إم ايه”، حذر المستشار الألماني أولاف شولتس يوم الثلاثاء الماضي، من الانفصال عن الصين مشيراً إلى أن هذا طريق خاطئ.

 

 

وقال شولتس إن التحول الزمني يفرض القيام بتنويع ذكي.

 

 

التقليل من الخطر

وفيما يتعلق بالاستراتيجية الجديدة الخاصة بالصين التي يعكف الائتلاف الحاكم في ألمانيا على إعدادها. قالت بيربوك إن هناك اتفاقاً ” على أننا يجب أن نقلل بشكل حاد من قابلية تعرضنا لأخطار”.

 

اقرأ أيضاً:

 

 

وفي إشارة إلى الحرب الروسية على أوكرانيا، صرّحت بيربوك أنه لا ينبغي الخضوع للابتزاز من جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وتهديداته باستخدام أسلحة نووية “وتوريداتنا من السلاح إلى أوكرانيا ومنها على سبيل المثال أسلحة دفاع جوي، تحمي أرواحا”.

 

 

وأضافت: “يجب أن نتحقق بشكل مستمر مما إذا كان بإمكاننا تقديم المزيد من المعدات”.

 

 

 

دقيقة – د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى