صحةفن ومنوعاتمجتمع

السمنة عند الأطفال… هذه أسبابها وطرق علاجها

 

تعد السمنة عند الأطفال من أخطر الأمراض التي تفشت في المجتمعات جميعاً، المتقدمة والنامية معاً، خاصة خلال السنوات العشر الأخيرة.

 

 

 

وتعتبر السمنة أيضاً اضطراباً يؤثر في الأطفال والمراهقين، حيث يتجمع في أجسامهم كمية زائدة من الدهون، ينتج عن هذا، الزيادة في وزن الطفل عن المعدل الطبيعي لوزن الجسم الذي يناسب عمره وطوله.

 

 

 

وسنتناول فيما يلي أسباب السمنة عند الأطفال ومخاطرها وعلاجها:

 

 

التعلم عن بعد

ومنذ بدء انتشار فايروس كورونا، اتخذت دول العالم جميعها أنماطاً مختلفة للتعليم عن بعد، ليكون بديلاً عن التعليم الوجاهي، والتي جعلت التعلم عن بعد خياراً لا مفر منه.

 

 

 

وبعد قيود الإغلاق التي فرضها فيروس كورونا المستجد على جميع نواحي الحياة، ازدادت نسبة السمنة وخصوصاً عند الأطفال، نتيجة الجلوس الطويل أمام شاشات الحاسوب بمعدل 6 – 8 ساعات في اليوم.

 

 

 

وتسبب هذه الأجهزة العديد من الضغوط النفسية والمشاكل الصحية للطلبة، مثل: الصداع، والألم في الرقبة والكتف والعضلات والعيون، واضطرابات بالنوم، ومشاكل على الصحة العقلية والسلوكية، وكذلك عدم المبالاة وعدم تحمل المسؤولية.

 

 

اقرأ أيضاً:

 

 

 

أسباب إضافية للسمنة عند الأطفال:

 

  • الوراثة: تلعب الوراثة عاملاً في تحديد كمية الدهون وتوزيعها في الجسم.

 

  • خلل الهرمونات: حيث يعمل الخلل في الهرمونات مثل نقص نشاط هرمون الغدة الدرقية أو الغدة النخامية.

 

  • مشاهدة التلفاز لساعات طويلة: وكذلك ممارسة ألعاب الفيديو، واللعب على الحاسوب لمدة طويلة بلا حركة، أو مشاهدة إعلانات الطعام الدعائية المغرية التي تزيد الرغبة عند الأطفال لتناولها.

 

  • النوم في وقت متأخر: إذ يدفع الأطفال إلى تناول كميات كبيرة من الطعام قبل النوم، مما لا يتيح الفرصة للجسم بحرق الطعام، ومن ثم الإصابة بالسمنة.

 

  • سوء العادات الغذائية: مثل تناول الوجبات السريعة الممتلئة بالسعرات الحرارية، والدهون المشبعة، والأملاح الضارة التي لا تحتوي على قيمة غذائية.

 

  • تناول المشروبات الغازية والعصائر بدلاً من شرب الماء.

 

  • الكسل: أو عدم ممارسة التمارين الرياضية.

 

  • التعرض للضغوط النفسية: التي تعمل على دفع الطفل إلى الزيادة من تناول الطعام.

 

 

مخاطر السمنة عند الأطفال

تسبب السمنة عدم القدرة على ممارسة الرياضة، وتعمل أيضاً الإصابة بآلام المفاصل، واعوجاج العظام، مع زيادة تقوس العمود الفقري.

 

 

كما تسبب الإصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول، وأمراض القلب.

 

 

 

وتؤثر السمنة على التحصيل الدراسي لدى الأطفال. فيما تسبب السمنة المفرطة اضطرابات نفسية، وعاطفية، وسلوكية.

 

 

 

 

علاج السمنة

ربما يحتار الآباء والأمهات في الطرق التي يجب أن يتبعوها للتخلص من السمنة عند أطفالهم، لكن للحصول على ذلك بشكل صحيح ودون التأثير على صحة أطفالهم أو التسبب في مضاعفات لهم، علهم اتباع الخطوتين التاليتين:

 

  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 7 أعوام: يكون العلاج لدى هذه الفئة يكون بضبط الوزن بدلاً من خسارته.

 

  • الأطفال الذين تزداد أعمارهم عن 7 أعوام: علاج السمنة لديهم يكون باتباع نظام غذائي ورياضي لخسارة الوزن بشكل تدريجي وثابت.

 

 

 

 

دقيقة – يوغياكارتا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى