صحةفن ومنوعات

منذ الطفولة تبدأ الشخصية الاتكالية .. إليكم الأسباب والعلاج؟

 

 

الشخصية الاتكالية في #علم_النفس هي الشخصية المصابة باضطراب الشخصية الاعتمادية، وهي حالة صحية عقلية يمكن أن تجعل الشخص يعتمد بشكل مفرط على أشخاص آخرين لتلبية احتياجاته الجسدية والعاطفية.

غالباً ما يواجه الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية الاعتمادية صعوبة في اتخاذ القرارات بأنفسهم، ويشعرون بالعجز عندما يكونون بمفردهم لأنهم يشعرون بعدم القدرة على الاعتناء بأنفسهم، ويميلون إلى أن يكون لديهم حاجة ماسة إلى شخص آخر يعتني بهم.

تشير الجمعية الأمريكية للطب النفسي إلى أن هذه الحالة تتميز بنمط من السلوكيات المحتاجة والتشبثية والخاضعة، بدلاً من السلوكيات المستقلة أو المكتفية ذاتياً.

 

أعراض اضطراب الشخصية الاتكالية

تبدأ أعراض اضطراب الشخصية الاعتمادية عادةً في مرحلة الطفولة أو مرحلة البلوغ المبكر، وتظهر الأعراض كما يلي:
-الشعور بعدم الراحة عندما تكونين بمفردكِ.
-وجود خوف كبير من التخلي عنكِ.
-الشعور بعدم القدرة على تحمل المسؤولية.
-الحاجة إلى الكثير من النصائح والطمأنينة والدعم العاطفي.
-مواجهة صعوبة في اتخاذ القرارات العادية بشكل مستقل، مثل ما يجب تناوله أو ارتداؤه.
-الشعور براحة أكبر عندما يتولى شخص آخر المسؤولية ويتخذ القرارات.
– الحساسية المفرطة تجاه انتقادات الآخرين أو عدم موافقتهم.
-عدم القدرة على الاختلاف مع أي شخص خوفاً من فقدان موافقته.
-الشعور بالعجز واليأس عندما تنتهي العلاقات.
-عدم الرغبة في تجربة أي شيء جديد أو صعب.
– عدم الثقة بالنفس والنظرة التشاؤمية.

الأسباب الدقيقة لاضطراب الشخصية الاعتمادية غير معروفة، ولكن هناك عوامل معينة يمكن أن تساهم في خطر الإصابة بهذه الحالة:

  1. العلاقات المسيئة
  2. تجارب الطفولة
  3. الوراثة
  4. الممارسات الثقافية

علاج اضطراب الشخصية الاعتمادية

– العلاج الفردي: يمكن أن تكون خيارات العلاج النفسي مثل العلاج الديناميكي النفسي، أو العلاج السلوكي الجدلي (DBT)، أو العلاج السلوكي المعرفي (CBT) فعّالة للغاية.

ويمكن لهذه الطرق العلاجية مساعدتكِ في استبدال أنماط التفكير الإشكالية بأنماط أكثر صحة وتشجيعك على أن تكوني أكثر استقلالية، واعتماداً على الذات.

– العلاج الجماعي: يمكن أن تكون المشاركة في العلاج الجماعي مفيدة أيضاً، حيث تصبح أنماط الأشخاص أكثر وضوحاً في بيئة جماعية، مما يسهل التعرف إليهم والعمل عليهم، كما يمكن لكل فرد في المجموعة الاستفادة من الخبرات والمناقشات والتعليمات المشتركة.

– الأدوية: قد يصف لكِ مقدم الرعاية الصحية أدوية مضادّة للاكتئاب أو القلق، إذا تم تشخيص إصابتكِ أيضاً بالاكتئاب أو القلق.

 

دقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى