أخبارعربي

تونس: الانتخابات البرلمانية تشهد إقبالاً ضعيفاً لا يتجاوز 9%

 

بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية في تونس اليوم السبت، 9% فقط، ما يعكس إقبالاً ضعيفاً مقارنة بانتخابات 2019.

 

وأدلى أكثر من 800 ألف ناخب بأصواتهم من بين حوالي 9.2 مليون ناخب، وفقاً لبيانات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس.

 

وقالت الهيئة المستقلة، إن جميع أبواب الاقتراع أغلقت في تمام الساعة السادسة بالتوقيت المحلي، باستثناء معتمديتي جربة وجرجيس، واللتان جرى تمديد الاقتراع فيهما إلى الساعة الثامنة مساء، بحسب ما أكده نائب رئيس الهيئة وليد الجديدي.

 

وقال الجديدي، إن الإعلان عن النتائج الأولية سيكون بعد 48 ساعة من انتهاء العملية الانتخابية.

 

انتخابات مبكرة

ومن جهته، أكد الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري أن 19 دائرة انتخابية لن تجري دورة ثانية، باعتبار أن فيها إما مترشح وحيد أو مترشحين، حيث ستعلن الهيئة عنهم كفائزين مهما كان عدد الأصوات التي تحصلوا عليها، وفقاً لما ذكره موقع إذاعة “موازييك”.

 

 

إقرأ أيضاً:

 

 

 

 

وكانت فتحت مكاتب الاقتراع أبوابها صباح السبت، للناخبين للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية المبكرة التي تشهدها تونس، تطبيقاً لخارطة الطريق التي وضعها الرئيس قيس سعيّد.

 

 

وفتحت مكاتب الاقتراع، وعددها أكثر من 11 ألفاً في أنحاء البلاد، أبوابها في الثامنة بالتوقيت المحلي، واستمر التصويت إلى الـ 6 مساءً.

 

 

خارطة طريق

ويحق لأكثر من 9.2 ملايين ناخب، المشاركة في الاقتراع لانتخاب 161 نائباً جديداً، إلا أن الانتخابات لم تشهد إقبالاً كبيراً.

 

 

وفي 25 يوليو (تموز) 2021، أعلن الرئيس سعيد التدابير الاستثنائية في البلاد لتصحيح مسار الثورة. ومكافحة الفساد والفوضى في مؤسسات الدولة، وجمد أعمال البرلمان قبل حله وتعليق العمل بدستور 2014.

 

 

والانتخابات البرلمانية هي الخطوة التالية من خارطة طريق وضعها الرئيس سعيّد تضمنت استشارة وطنية إلكترونياً. لضبط الإصلاحات السياسية قبل تنظيم استفتاء على دستور جديد في 25 يوليو (تموز) الماضي.

 

 

 

 

دقيقة – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: