أخبارالإماراتالسعوديةعربي

مجلس التعاون الخليجي: ملتزمون بالقضاء على التمييز العنصري

 

 

أكد الأمين العام مجلس التعاون الخليجي جاسم محمد البديوي أن دول مجلس التعاون تصون حقوق الإنسان، وتكفل جميع حقوقه الأساسية، بما فيها المساواة وعدم التمييز.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية ( واس)، اليوم الثلاثاء، عن البديوي قوله بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري، الذي يصادف 21 مارس (آذار) من كل عام، ويأتي هذا العام تحت شعار “ضرورة مكافحة العنصرية والتمييز العنصري، خاصة بعد مرور 75 عاماً من اعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان”.

 

وقال البديوي: “دول مجلس التعاون ملتزمة بالقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري وتجريم أفعاله. وفق التشريعات والقوانين والإجراءات والتدابير التي تنتهجها دول المجلس”.

 

وأشار إلى أن “العالم اليوم ما زال يعاني من وجود حملات العنصرية والتمييز والكراهية، وما يتصل بذلك من تعصب أولد تحديات أمام المجتمع الدولي من حكومات ومؤسسات وجماعات وأفراد لإيجاد الحلول لمكافحة العنصرية بكافة أشكالها ومواطنها. موضحاً أن دول مجلس التعاون كانت ولا تزال تعمل على نشر وتعزيز ثقافة التسامح واحترام حقوق الإنسان والعدل والمساواة. ونبذ العنصرية تطبيقاً لما أوجبته الشريعة الإسلامية السمحة، التي حرمت التمييز بكافة أشكاله”.

اقرأ أيضاً:

 

واستذكر البديوي “ما جاء في نص إعلان حقوق الإنسان إلى مجلس التعاون الخليجي العربية الذي جرى اعتماده في  التاسع ديسمبر  (كانون الأول) 2014. على مبدأ المساواة وعدم التمييز بأي شكل من الأشكال في أكثر من مادة”.

 

 

كما أكد ضرورة توحيد الجهود الرامية لبناء وتنمية المجتمعات عبر تعزيز ثقافة التسامح والاعتدال وقبول الآخر. والتأكيد على مبدأ التعايش السلمي الذي طبقته وكرسته دول المجلس. داعياً المجتمع الدولي إلى إدانة الخطابات المروجة للأفكار القائمة على التفوق العرقي أو الكراهية، أو المحرضة على العنصرية والتمييز.

 

دقيقة – د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك بكل سهولة

زر الذهاب إلى الأعلى